ملتقى صعوبات التعلم على الـ Twitter
عدد الضغطات : 5,906عدد الضغطات : 7,512http://www.s3obat.com/vb/showthread.php?p=33120#post33120
عدد الضغطات : 6,654http://www.s3obat.com/vb/showthread.php?p=32712#post32712
عدد الضغطات : 9,107
عدد الضغطات : 7,946عدد الضغطات : 7,768عدد الضغطات : 5,856عدد الضغطات : 6,439
عدد الضغطات : 5,213عدد الضغطات : 10,084
عدد الضغطات : 5,918عدد الضغطات : 9,341
آخر 10 مشاركات
صيانة وايت ويل (الكاتـب : وادي هادي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 3 - الوقت: 03:35 PM - التاريخ: 03-25-2017)           »          شركة فرسان التميز للخدمات المنزلية (الكاتـب : فرسان التميز - مشاركات : 0 - المشاهدات : 3 - الوقت: 03:10 PM - التاريخ: 03-25-2017)           »          صيانة ارستون (الكاتـب : وادي هادي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 6 - الوقت: 02:50 PM - التاريخ: 03-25-2017)           »          مركز صيانة ايديال زانوسى المنصورة (الكاتـب : وادي هادي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 3 - الوقت: 01:41 PM - التاريخ: 03-25-2017)           »          رقم هاتف اصلاح توشيبا 01093055835 (صيانة تلاجة توشيبا ) 0235710008 توشيبا (الكاتـب : نوررررررا - مشاركات : 0 - المشاهدات : 7 - الوقت: 11:11 AM - التاريخ: 03-25-2017)           »          رقم هاتف اصلاح ايبرنا 01223179993 (صيانة ديب فريزر ايبرنا ) 0235699066 ايبرنا (الكاتـب : نوررررررا - مشاركات : 0 - المشاهدات : 3 - الوقت: 11:10 AM - التاريخ: 03-25-2017)           »          رقم هاتف اصلاح ادميرال 01220261030 صيانة ثلاجات ادميرال ) 01154008110 ادميرال (الكاتـب : نوررررررا - مشاركات : 0 - المشاهدات : 3 - الوقت: 11:08 AM - التاريخ: 03-25-2017)           »          اعلان البرنامج الشامل للجرافولجى (الكاتـب : فهد بن سعود - مشاركات : 0 - المشاهدات : 6 - الوقت: 11:07 AM - التاريخ: 03-25-2017)           »          رقم هاتف اصلاح بيكو 01060037840 (صيانة تلاجات بيكو ) 01023140280 بيكو (الكاتـب : نوررررررا - مشاركات : 0 - المشاهدات : 3 - الوقت: 11:06 AM - التاريخ: 03-25-2017)           »          رقم هاتف اصلاح دايو 01207619993 (صيانة ديب فريزر دايو ) 01283377353 دايو (الكاتـب : نوررررررا - مشاركات : 0 - المشاهدات : 3 - الوقت: 11:03 AM - التاريخ: 03-25-2017)



إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 02-11-2008, 11:53 AM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
د.ناهد المصبح
اللقب:
المركز القطري للموهوبين والمبدعين
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية د.ناهد المصبح

البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 74
المشاركات: 139 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : 04-07-2012 [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
د.ناهد المصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سلطان المياح المنتدى : ملتقى الدراسات والبحوث
افتراضي

الأخ الكريم الأستاذ سلطان المياح
نشكرك على وضع هذه الرؤية المستقبلية ونتمنى ان نرى تطبيقها ونتائجها لتعم الفائدة

وفقك الله ووفق الدكتور /السيد على سيدأحمد
أستاذ مساعد بقسم التربية الخاصة , كلية التربية جامعة الملك سعود

واسمح لي بمداخلة بسيطة في هذا الموضوع

نظرية الذكاء المتعدد هامة جداً في مجال التربية والتعليم
ليكون حقل التربية والتعليم سليماً يجب أن يقابل حاجات الطلاب والفروق في قدراتهم الى المقدار الذي يمكن زيادة مكاسبهم
المعرفية في المجالات شتى ولا يجب أن يقتصر التعليم على تنمية المهارات اللغوية والرياضية فقط ومما لا شك به أن هذه النظرية
أسهمت في إزالة الغموض المحيط بظاهرة الذكاء والتفوق, وغيرت من المفهوم السائد حول وجود عامل مشترك عام بين جميع
النشاطات العقلية وتكمن أهمية هذه النظرية في أنها فتحت آفاقاً تربوية وهي القدرة على تنمية نوع من أنواع الذكاء وعدم
الاقتصار على تعلم المهارات اللغوية والمنطقية فقط, خصوصاً وأنه من المعلوم أن المدارس التقليدية تركز على دعم الذكاء اللفظي
اللغوي والذكاء الرياضي إلا أنها لا تهتم ببقية الذكاءات ( البصري المكاني- الشخصي والاجتماعي والجسمي والحركي).‏

وبالنسبة لفعالية تطبيق نظرية الذكاء المتعدد في تحسين المجالات التربوية أن لها إسهامات فعالة في التطبيقات المدرسية من
حيث إسهامها في تحسين مجالات متعددة مثل :
1- التعلم المدرسي
2- اكتشاف الموهوبين
3- الفروق الفردية
4- صعوبات التعلم والتربية الخاصة.‏

فقد غيرت هذه النظرية نظرة المدرسين لطلابهم من نظرة دونية للطفل غير المتفوق دراسياً فقد أوضحت الأساليب الملائمة للتعامل
معهم وفقاً لقدراتهم الذهنية وشكلت تحدياً للمفهوم التقليدي للذكاء الذي لم يكن يعترف إلا بشكل واحد من أشكال الذكاء الذي
يظل ثابتاً لدى الفرد في مختلف مراحل حياته, لقد أحدثت هذه النظرية ثورة في التعليم في كافة أنحاء العالم فقد تخلى المربون
عن الأفكار التقليدية بأن الذكاء ينحصر فيما تقيسه اختبارات الذكاء.‏ > بما أن هذه النظرية قد أحدثت ثورة في التعليم في كافة
أنحاء العالم فهل نتوجه للتربويين عندنا للأخذ بها وتطبيقها?‏
نعم نحن أحوج ما نكون إلى التطبيقات التربوية لهذه النظرية والاهتمام بكل هذه الأنواع من الذكاءات من خلال كشف الفروق الفردية
بين الطلاب ومن ثم توجيههم للوصول بهم الى الإنتاجية القصوى إضافة إلى توفير الفرص لجميع التلاميذ لبناء المعاني الخاصة بهم
وبطرائق أكثر ملاءمة لهم فإن استخدامها يساعد الأطفال على تطوير المهارات التي يحتاجونها للتفاعل المثمر مع بيئتهم ليصبحوا
معلمين أكفاء وفعالين وهنا لا بد للمربين والمعلمين أن يعلموا أن كل الطلبة لديهم إمكانيات وأنهم أذكياء ولكن بطرائق مختلفة.‏
أخيرا ً: لا يوجد أحد لا يتمتع بالذكاء والجميع لديهم إمكانيات ولكن بطرائق مختلفة وهنا لابد من التركيز على دور المدرسة في
تنمية ذكاء الأطفال بحيث تصل بهم للحد الأقصى من خلال الأنشطة اللاصفية المختلفة والاهتمام بها بشكل كامل من رسم ولعب
وقراءة الكتب المخصصة لهم لتنمية الخيال وتعويد الأطفال على القراءة والاهتمام أكثر بالتربية البدنية وتنمية الهوايات بالإضافة
للقيام بمختلف الأنشطة المدرسية.‏

والله يوفقكم جميعاً في تطبيق أدوات هذه الدراسة

وبالمناسبة هناك كتاب احببت ان يقرأ وهو يخص جانب من الموضوع
وهو الذكاءات المتعددة

تربويات المخ البشري
تأليف : محمد عبد الهادي حسين

الناشر : دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع : عمان - الأردن

رقم الطبعة : الأولى
تاريخ الطبعة: 2003
نوع التغليف: مقوى فاخر (فني) كعب مسطح
عدد الأجزاء : 1
عدد الصفحات : 537
مقاس الكتاب : 17 × 24 سم
السعر : 75.0 ريال سعودي ($20.00)
التصنيف : / الفلسفة وعلم النفس / علم النفس / العمليات العقلية الواعية والذكاء

نبذة عن الكتاب : قدم كل من ريتشارد هرنستين العالم النفسي بجامعة هارفارد , والمحلل السياسي تشارلز موراي كتاب المنحنى الجرس عام 1995 ويدور حول قضايا دراسة الذكاء الإنساني وأثر أبحاث الذكاء على المجتمع .
وقد سبقهما آرثر جنسين عام 1960(بجامعة كاليفورنيا) حيث كان قد كتب مثلهما الأفكار نفسها التي تدور حول الايمان بمنحنى التوزيع الاعتدالي وتصميم المقاييس والاختبارات النفسية في ضوء منحنى التوزيع الاعتدالي (المنحنى الجرسي).
وقد ظلت فكرة الذكاء الواحد مسيطرة على الأذهان لعقود طويلة حتى أصبح من يفكر في أي شيء غيرها شخصاً يعتبره البعض مصاباً بالجنون لشدة سيطرة نظرية العامل العام ومصطلح نسبة الذكاء على دراسات وبحوث علوم النفس والتربية .
ثم جاء هوارد جاردنز الأستاذ في جامعة هاردفارد ليقدم لنا صورة أخرى غير صورة الذكاء الواحد (الأحادي) ولينتقد وبعنف وبشدة أسطورة منحنى التوزيع الاعتدالي ويسهم بالاشتراك مع دانيال جولمان وروبرت ستيرنبرج في إسقاط أسطورة التوزيع الاعتدالي وبالتالي نظرية العامل العام (g.Factor) .
وقد حاول المؤلف في هذا الكتاب تقديم الإضافات العلمية الجديدة التي تقدمها نظرية الذكاءات المتعددة بالإضافة إلى الإضافات التي تقدمها نظرية الذكاء العاطفي في هذا المجال , وذلك بعد تقديم عرض تاريخي لتطوير حركة قياس الذكاء الإنساني ونظرية العامل العام ومقاييس تقييم القدرات العقلية المعرفية من المنظور السيكومتري الكلاسيكي وذلك في الفصل الأول من كتاب بعنوان القدرات العقلية المعرفية .
وقد حاول المؤلف في هذا الكتاب تقديم مجموعة جديدة من الإضافات العلمية التي قدمتها نظرية الذكاءات المتعددة وقدمتها نظرية الذكاء العاطفي بالإضافة إلى مدخل التجهيز الموزع الموازي وتتمثل في الإضافات التالية :

أولاً : الإضافات الجديدة التي تقدمها نظرية الذكاءات المتعددة :
• أنواع الذكاءات المتعددة الجديدة والتي اكتشفت حديثاً بنهاية عام 2002وبداية عام 2003, وهي حوالي 31نوعاً جديداً.
• طرق وأساليب جديدة لاستكشاف وتنمية قدرات الذكاءات المتعددة .
• تمارين جديدة لتنمية قدرات الذكاءات المتعددة من وجهة نظر ديفيد لازيد.
• الحقائق والأوهام والأساطير المصاحبة لنظرية الذكاءات المتعددة .
• تربويات المخ البشري في ضوء نظرية الذكاءات المتعددة .
• نموذج جديد لتنظيم المخ البشري من جهة نظر روبرت سيلويستر.
• مناقشة عملية في شكل رسائل متبادلة بين كل من هوارد جاردنز , سبنسركاجان ,روبرت سلويستر حول تركز الذكاءات المتعددة داخل المخ البشري ومركز هذه الذكاءات المتعددة ونطاقاتها داخل المخ البشري .
• تقديم اثني عشر نمطاً جديداً للتعلم في ضوء نظرية الذكاءات المتعددة .
• عرض أحدث قضايا التعلم في ضوء نظرية الذكاءات المتعددة .
• وإبراز فوائد الفنون والآداب في تنمية قدرات التعلم ,والبيئة المدرسية .
• تقديم مفهوم جديد لشجرة الذكاءات المتعددة ومفهوم جديد للنطاقات المعرفية .
• أساليب وطرق جديدة في تصميم منهج الذكاءات المتعددة داخل الفصل الدراسي.
• فروق التعلم وليس صعوبات التعلم , ورؤية جديدة بدلاً من الرؤية القديمة لمفهوم صعوبات التعلم ,وما الذي أحدثته نظرية الذكاءات المتعددة من تطوير في مفهوم صعوبات التعلم .
• كيفية تكامل الوسائط المتعددة مع نظرية الذكاءات المتعددة من أجل جودة وتجويد عملية تعلم وتعليم مادة التاريخ الطبيعي (الأحياء/البيولوجي) داخل الفصل الدراسي .
• الدور الجديد لشبكة الانترنت في تطوير التعليم وخاصة في ظل نظرية الذكاءات المتعددة.
• نماذج لأفكار جديدة حول ورش عمل مقترحة في ضوء نظرية الذكاءات المتعددة (مشروع المدارس الذكية والاستفادة من جهود "المشروع- صفر" لتطوير التعليم).

ثانياً : الإضافات الجديدة التي تقدمها نظرية الذكاء العاطفي :
• المفاهيم الجديدة التي تقدمها نظرية الذكاء العاطفي ودعمها لنظرية الذكاءات المتعددة .
• تغيير طريقة نمو المخ لدى الطفل في ضوء نظرية الذكاء العاطفي.
• الخصائص العاطفية اللازمة لتحقيق النجاح داخل الفصل الدراسي , وفي الحياة العامة .
• التشريح العصبي للعواطف , ودراسة مكونات الذكاء العاطفي .
• مناقشة جديدة لقضية المهارات الاجتماعية في مقابل الذكاء الاجتماعي .
• أساليب العلاج العاطفي للعقل والجسد.
• نظرية المناعة النفسية العصبية .
• مواقع نظرية الذكاء العاطفي على شبكة الانترنت وكيف يمكن الاستفادة منها.

ثالثاً : الإضافات العلمية الجديدة لنموذج التجهيز الموزع الموازي .
• الافتراضات العلمية الجديدة لنموذج التجهيز الموازي .
• الخصائص الأساسية لنموذج التجهيز الموزع الموازي , والمعالجة العصبية للمعلومات داخل المخ البشري.
يطلب المؤلف من القارئ في كل فصل أن يقوم بإجراء تدريبات وتطبيقات عملية على شبكة الانترنت لتزيد من معلوماته وخبراته ومهاراته البحثية عن المعلومات المرتبطة بنظرية الذكاءات المتعددة .فالكتاب الحالي يدعم فكرة أن التعليم يجب أن يكون مصدره الانترنت خاصة وأنه أصبح خير معين من أجل الحصول على أحدث المعلومات .

وقد تضمن الكتاب أحد عشر ملحقاً ؛ثلاثة منها بالعربية (1-3) و البقية بالإنجليزية (4-11) , وهي كالآتي :
1- أهم علماء أبحاث المخ والأعصاب , وتطبيق أبحاث المخ في عملية التعلم .
2- أهم الكتب والمؤلفات الخاصة بالعالم ديفيد لازيد, أبرز مطور لنظرية الذكاءات المتعددة في الولايات المتحدة الأمريكية .
3- مؤشرات جودة العملية التعليمية .
4- السيرة الذاتية الخاصة بالعالم الأمريكي هوارد جاردنز.
5- المخ , والتفكير والقيادة التربوية .
6- معايير التنمية المهنية , وتطوير آراء المعلم .
7- أحدث الكتب عن الاختبارات , وعمل المعايير النفسية ,والتربوية .
8- البحث عن أهم قضايا تطوير نظرية الذكاءات المتعددة على شبكة الانترنت.
9- مقالات ودراسات وبحوث في نظرية الذكاءات المتعددة من عام 99حتى عام 2002.
10- مقترح جدول برنامج تدريبي عن "تعليم المتميزين" .
11- قائمة بأسماء أشهر علماء أبحاث المخ وتطبيقها في مجالات التعلم والإبداع والذكاء.













التعديل الأخير تم بواسطة د.ناهد المصبح ; 02-11-2008 الساعة 12:08 PM
عرض البوم صور د.ناهد المصبح   رد مع اقتباس
قديم 02-13-2008, 12:18 PM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
صعوبي مشاكس
اللقب:
قلم ذهبي مميز
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية صعوبي مشاكس

البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 62
المشاركات: 1,301 [+]
بمعدل : 0.39 يوميا
اخر زياره : 10-24-2016 [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
صعوبي مشاكس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سلطان المياح المنتدى : ملتقى الدراسات والبحوث
افتراضي

الله يعطيك العافية ابو عبد الله
وربي يوفقكم












توقيع : صعوبي مشاكس

عرض البوم صور صعوبي مشاكس   رد مع اقتباس
قديم 02-14-2008, 03:30 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
سلطان المياح
اللقب:
ماجستير تربية خاصة ـ صعوبات تعلم

البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 34
المشاركات: 192 [+]
بمعدل : 0.06 يوميا
اخر زياره : 07-05-2016 [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سلطان المياح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سلطان المياح المنتدى : ملتقى الدراسات والبحوث
افتراضي

اشكر الجميع على مرورهم وتفاعلهم
قمة التعليم
Anahena
ابوعبدالله
رائع
رحال
معلمة المستقبل
صعوبي مشاكس

والشكر موصلاً للأخت د. ناهد المصبح، على إثراء الموضوع بمعلومات استفدت منها شخصياً، كما أفيد من أراد الاستزادة حول هذه النظرية بقراءة كتاب أطر العقل نظرية الذكاءات المتعددة إعداد هوارد غاردنر ترجمة د. محمد بلال الجيوسي. مكتب التربية لدول الخليج العربي 2004. الموزع مكتبة تربية الغد الرياض هاتف ا2084244/009661












عرض البوم صور سلطان المياح   رد مع اقتباس
قديم 02-15-2008, 05:23 AM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
صعوبات تذكر
اللقب:
عضو فعال

البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 45
المشاركات: 251 [+]
بمعدل : 0.07 يوميا
اخر زياره : 09-08-2013 [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
صعوبات تذكر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سلطان المياح المنتدى : ملتقى الدراسات والبحوث
افتراضي

الاستاذ سلطان
بارك الله فى جهدك المبذول فى ملتقى الدراسات والبحوث على وجه الخصوص
وشكرا لك على هذه الدراسة القيمة والنافعة
واسال الله العلى القدير ان ينفعنا بما علمنا وان يعلمنا ما ينفعنا












عرض البوم صور صعوبات تذكر   رد مع اقتباس
قديم 02-17-2008, 11:02 PM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
د.ناهد المصبح
اللقب:
المركز القطري للموهوبين والمبدعين
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية د.ناهد المصبح

البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 74
المشاركات: 139 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : 04-07-2012 [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
د.ناهد المصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سلطان المياح المنتدى : ملتقى الدراسات والبحوث
افتراضي

العفو استاذ/ سلطان المياح فانتم من سنح لنا في المشاركة في موضوعكم القيم
ونحن في الخليج العربي نطمح ان يكون هناك انتشار واسع لهذه الرؤية المستقبلية
وتطبيق نظرية الذكاء المتعدد لينتفع بها الجميع في وطننا العربي
وما لفت انتباهي في إشارتك لكتاب أطر العقل نظرية الذكاءات المتعددة
واسمح لي بالمشاركةوالتي استمديتها لينتفع بها الجميع
وفقك الله وجزاك عن الجميع خير الجزاء


الذكاء بين الوراثة و تاثيرات البيئة الاجتماعية(نظرية الذكاء المتعدد)
إعداد: غريس فرح

كقسمات الوجه والطبائع, يميّز الذكاء شخصاً عن آخر لناحية مستوى الإدراك والتحليل والإستيعاب, بالإضافة الى المقدرة
على الإنتاج ، من ناحية أخرى, تربط الدراسات الحديثة معدل الذكاء بالبيئة العائلية والإجتماعية, والمعايير الأخرى المتحركة
التي تسهم في تطوّر الدماغ وتأقلمه مع المستجدات. بهذا يعتبر الذكاء عاملاً وراثياً وإجتماعياً غير محدد بالمطلق, أي أنه
يبرز من خلال ميول فردية تنمّيها تأثيرات البيئة والدوافع النفسية الكامنة. وبحسب هذه التأثيرات والدوافع, قد يتفجر الذكاء
عبقرية, أو يبقى ضمن أطر المهارات المكتسبة بالممارسة.

والسؤال المطروح: أين يكمن الذكاء الفطري, وكيف ينمو ويتطوّر؟

أنواع الذكاء

في كتابه الشهير, “أطر العقل, نظرية في الذكاء المتعدد الوجهات” يقول العالم النفساني الأميركي هاورد غاردنر, أن
العقل البشري يختزن ستة أنواع من الذكاء, بالإضافة الى النوع التقليدي الذي يقاس بالإختبارات الحديثة المعروفة. بهذا
يؤكد أن القدرات العقلية تختلف بالوراثة, ولكنها لا تتوفر للشخص نفسه في كافة الظروف.
وباعتبار الذكاء مقدرة على التفكير والتحليل المعقد, بالإضافة الى التأقلم والتألق في العطاء والإنتاج, يرى غاردنر أن
لكل فرد مقدرة كامنة تتجلى في ميدان عملي معين دون سواه, علماً أن لكل قاعدة شواذاً. وهذا يعني أن العبقري في
مجال الرياضيات مثلاً, قد يبدو غبياً في مجال الفنون. كما أن النابغة بالمحاسبة والتجارة معرّض للفشل في ميدان التعليم
أو الإدارة. من هنا يقسم غاردنر الذكاء الى ستة أنواع تتجلى من خلال مراكز في الدماغ, وتتفجر إبداعاً في حال حظيت
بالظروف الملائمة.
هذه النظرية تعطي أملاً كبيراً للمحبطين ممن أثبطت عزيمتهم نتائج الإمتحانات المدرسية وقياسات حاصل الذكاء التقليدية
المعتمدة في الجامعات والمؤسسات التجارية والمصرفية وسواها. كما تدعوهم للتعرّف بعمق الى الأطر العقلية المختزنة
لمواهبهم الكامنة, والتي تلخّص بالتالي:

الإطار اللغوي:
في الدماغ كما هو معروف, جزء يتلقى الأصوات والإيقاعات ومعاني الكلمات والأوزان. وكثيرون يميزهم تفوّق هذا الجزء
على سواه ويتمكنون بالتشجيع والممارسة المبكرة من الإبداع في ميادين الآداب واللغات والشعر والخطابة. من هؤلاء أدباء
وكتّاب كثر نذكر منهم الكاتب الفرنسي جان بول سارتر, الذي أظهر نبوغاً لغوياً مبكراً, إذ برع في تقليد الخطباء في عامه
الخامس, الى درجة أذهلت مستمعيه.

الإطار الفني (الرسم, الموسيقى, الغناء):
كسواها من المواهب, تظهر الموهبة الفنية في سنوات الطفولة الأولى. وسيرة الموسيقيين والرسامين الكبار خير دليل على
ذلك. فمعظمهم أظهر نبوغاً مبكراً, وتمكن بمساعدة الأهل والأصدقاء والمقربين من النجاح وبلوغ الهدف. ولا ننسى الإرادة
الشخصية والحوافز والتصميم والمثابرة. واللافت أن معظم هؤلاء كما يشاع, كانوا فاشلين في مجالات حياتية عدة.

الإطار الرياضي المنطقي:
هذا الإطار حظي, الى جانب إهتمام غاردنر, برعاية عدد كبير من العلماء النفسانيين, وبالتحديد العالم السويسري جان بياجيه.
وحسب رأي بياجيه, ينشأ الفكر المنطقي من إكتشاف الطفل تفاصيل محيطه ومن ملاحظاته الدقيقة لهذه التفاصيل واستخدام
المنطق الفطري لربط بعضها بالآخر. وغني عن القول أن هذه الموهبة الفطرية تنمو بالتشجيع والممارسة, علماً أنها موهبة حصرية
متخصصة. والدليل على ذلك نتائج آخر الدراسات التي أكدت على أن الموهوبين بالرياضيات لا يملكون قدرات عقلية مطلقة تميّزهم
عن سواهم.

- الإطار المكاني:

يملك البعض قوّة ملاحظة فائقة تمكنهم من التقاط وتسجيل أدق التفاصيل وإعادة صياغتها بأسلوب يفوق التصوّر. والمخترعون
على العموم يجسدون هذه الموهبة الفطرية من خلال إختراعاتهم المعقدة. وهي إختراعات تعتمد كما ثبت على المخيلة التصميمية
أي إعتماد تصميم خيالي والعمل على تنفيذه.

- الإطار الحركي:

جميعنا كما ثبت مزودون بمقدرة غير معقولة تهيئنا لإكتساب المعرفة من خلال الإيحاء الداخلي المرتبط بحركة الأجسام. وتعلّم
الكتابة جزء من هذه الموهبة لأن الكتابة حركة وشعور بإيقاع الحرف ومعاني الكلمات.

- إطار معرفة الذات والغير:

يؤكد غاردنر على أهمية معرفة الذات والغير لتحقيق النجاح في أكثر من مجال.
ومعرفة الذات حسب رأيه قد تكون أمراً سهلاً, أما معرفة الغير فتتطلب إدراكاً وذكاءً إستثنائياً.


هذا النوع من الذكاء يتبلور بوضوح لدى القادة والسياسيين البارزين بالإضافة الى الأساتذة والمحامين البارعين. فهؤلاء يملكون
موهبة إختراق تفكير الغير للسيطرة على الأوضاع وبالتالي تحقيق النجاح والشهرة. واللافت أن معظمهم لا يتألق في ميادين أخرى.

كيف يتطوّر الذكاء؟

من ناحية أخرى, تؤكد الدراسات الحديثة أن الذكاء يُكتسب وينمو ويتطوّر. كـما وأن معدلاته التي تتفاوت من شخـص الى آخر
تتأرجـح صعوداً وهبـوطاً حتى في صفوف الأذكياء, وذلك بحسب الظروف.
ولإثبات هذه النظرية, أخضعت مجموعة من الطلاب المتفوقين لفحوصات مقاييس الذكاء التقليـدية خلال مراحل مختلفة من العـام
الواحد. وكـانت النتيجة أن معدلات ذكاء هؤلاء, ارتفعت خلال أشهر الدراسة وانخفـضت أثناء العطـل. ما يعني أن أجواء العلم
والمثابـرة على التحـصيل, تحفّـز خلايا الدماغ وتنمّي الذكاء, بعكـس الكسل والإسترخـاء.

النبوغ بين الأمس واليوم

يلاحظ الباحثون في مجالي النبوغ والإبداع, تفاوتاً لافتاً في معدلات الذكاء بين أجيال الأمس واليوم. وعلماً أن الباحثين
لا ينكـرون الإنجازات العلمية والأدبيـة والفكرية التي حققها مبدعو القرون الماضية, إلا أنهم يعترفون في الوقت ذاته أن
عدد هؤلاء كان محدوداً بالنسبة لأعداد المتفوقين المعاصرين, والذين سجّلـوا خـلال العقـود الخمسة الماضية قفزات نوعية على الصعد كافة.


هذا الواقع تجلّى بوضوح من خلال أبحاث معاصرة أكدت على إرتفاع معدل ذكاء الفرد في المجتمعات الحضارية
بمعـدل 20% كل عشـر سنوات, وذلك بدءاً من أوائل الستينات.


وهذا يعني أن أسلافنا الذين حققوا خلال الخمسيـنات نتائـج باهرة في إمتحانات مقاييــس الذكـاء, واعتبروا من المتفوّقين
قد يصنفون اليوم عاديـين أو أقل.

أما سبب ذلك فعائد الى التطوّر التقني السريع الذي شهدته العقود الماضية, والتأثيرات التي تركها في عقول الأجيال المعاصرة
وطرق الحياة ، فتقنيات العصر المتمثلة بسبل الإتصال والمعلومات السريعة كالكومبيوتر والإنترنـت والهواتـف الخلــوية وسـواها
صهرت العقول المعاصــرة في بوتــقة الأرقام وزادت من قــوة ملاحظة الأفراد وتركيزهـم واستيعابهم.

ولا ننــسى زيادة أعداد المتعلمين وترعرع المزيد من الأفراد في أجواء عائلية وإجتماعيــة تسودهــا الثقـافة ويطغى عليـها الإنفتاح.

تأثير الطعام الصحي واختيار الألعاب

يلفت الباحثون الى أن معدلات ذكــاء الأفراد ترتفع في أوساط المثقفــين وخصوصاً في أجواء الأسر القليلة العدد, وهذا يعود
للعنـاية الفـائقة التي يؤمنهــا الوالـدان للأطفال لناحيـة الطعام الصحي المغذي لخلايا الدماغ, والمساعدة في الدراســة واختـيـار
الألعاب العصرية التي تنـمي الإدراك.
هذه وسواها من الحقائق والنظريات تجعلنا ندرك أن الذكاء ليس حكراً على أحد.

كما وأن التـفوق سهـل المنال. لمَ لا, ومناجمه جاثمة في أعماقنا, والعصر يمـدنا بما نشاء لإنتشال جواهره وصقلها؟

تبقـى الحوافز الفرديـة, وهي أيضاً رهن الإرادة والبيئة المؤثرة والتشجيع.
وبحسب هذه التأثيرات والدوافع, قد يتفجر الذكاء عبقرية, كما اشرنا أو يبقى ضمن أطر المهارات المكتسبة بالممارسة.












عرض البوم صور د.ناهد المصبح   رد مع اقتباس
قديم 02-17-2008, 11:06 PM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
د.ناهد المصبح
اللقب:
المركز القطري للموهوبين والمبدعين
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية د.ناهد المصبح

البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 74
المشاركات: 139 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : 04-07-2012 [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
د.ناهد المصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سلطان المياح المنتدى : ملتقى الدراسات والبحوث
افتراضي

انطلق هوارد غاردنرفي دراسة نظريته في كتابه " إعادة تأطير الذكاءات المتعددة "
(و هو كتاب صدر بعد كتاب "أطر العقل نظرية الذكاءات المتعددة") وتوصل
إلى أن الإنسان يولد وهو يمتلك بالفطرة تسعة أنواع من الذكاء وهي :


1- الذكاء اللغوي : وصاحبها يحب اللغة ويتعلمها ويجيد توظيفها في تحقيق غاياته وحب اللغات الأجنبية .
2- الذكاء الصوري : وهو القدرة على التعامل مع الأبعاد من حولنا .
3- الذكاء الحركي : وهوتوظيف الجسد أو أجزاء منه لإنتاج خدمة معينة توصلنا للفهم المطلوب
4- الذكاء المنطقي : وهو القدرة على التفكير بالأرقام والتعامل معها والتعامل مع الحياة بشكل تحليلي
وتسلسل الأفكار للوصول إلى النتائج .
5- الذكاء الموسيقي : القدرة على العزف او التلحين أو تمييز الأصوات ونبرات الكلام وتذوقها .
6- الذكاء الاجتماعي : وهو القدرة على التواصل مع الآخرين والتغفاهم معهم .
7- الذكاء الفردي : القدرة على التعامل مع ذات الإنسان والتحكم بنفسه .
8- الذكاء الطبيعي : فيه حب الطبيعة واكتشافها والاستفادة منها والاهتمام بها .
9- الذكاء الفلسفسي : وصاحبه يهتم بالفلسفة والوجود والأخلاق والقيم والتامل بشكل واسع .
ويذكر غاردنر أن كل الذكاءات فطرية تولد مع الإنسان ولكن إما أن يعززها فيكتسب مهارات تنمي هذه الكاءات وتجعلها بارزة متميزة وإما أن يهملها لتصبح ضامرة لا يستفاد منها .

نفع الله الجميع بما اضفنا
والسلام عليكم ورحمة الله ،،













التعديل الأخير تم بواسطة د.ناهد المصبح ; 02-17-2008 الساعة 11:08 PM
عرض البوم صور د.ناهد المصبح   رد مع اقتباس
قديم 03-04-2008, 01:27 PM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
ابو مشاري
اللقب:
عضو فعال
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ابو مشاري

البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 59
المشاركات: 174 [+]
بمعدل : 0.05 يوميا
اخر زياره : 09-04-2012 [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ابو مشاري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سلطان المياح المنتدى : ملتقى الدراسات والبحوث
افتراضي

استاذي الفاضل / سلطان المياح














توقيع : ابو مشاري







عرض البوم صور ابو مشاري   رد مع اقتباس
قديم 06-07-2008, 05:43 PM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
أم عبدالعزيز
اللقب:
عضو فعال

البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 75
المشاركات: 208 [+]
بمعدل : 0.06 يوميا
اخر زياره : 09-02-2012 [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أم عبدالعزيز غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سلطان المياح المنتدى : ملتقى الدراسات والبحوث
افتراضي

الله يجزاك خير على هذا الملف اخوي سلطان المياح
ويجعله في ميزان حسناتك ياربـ،،












عرض البوم صور أم عبدالعزيز   رد مع اقتباس
قديم 12-07-2008, 03:41 AM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
ديك الجن
اللقب:
عضو جديد

البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 163
المشاركات: 12 [+]
بمعدل : 0.00 يوميا
اخر زياره : 03-24-2012 [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ديك الجن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سلطان المياح المنتدى : ملتقى الدراسات والبحوث
افتراضي

نظرية الذكاءات المتعددة موضة مثل موضة القبعات الست

واتحدى ان تكون لها فائدة في مجال صعوبات التعلم

هذه الدراسة تنظير × تنظير












عرض البوم صور ديك الجن   رد مع اقتباس
قديم 12-07-2008, 03:21 PM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
قمة التعليم
اللقب:
المشرف والمراقب العام
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية قمة التعليم

البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 3
المشاركات: 2,668 [+]
بمعدل : 0.79 يوميا
اخر زياره : 12-01-2016 [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
قمة التعليم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سلطان المياح المنتدى : ملتقى الدراسات والبحوث
افتراضي

استاذي الكريم ديك الجن .. بعد التحية

اقتباس:
نظرية الذكاءات المتعددة موضة مثل موضة القبعات الست

واتحدى ان تكون لها فائدة في مجال صعوبات التعلم

هذه الدراسة تنظير × تنظير
في ردك هذا أخي الكريم أخالفك الرأي

أنا استفدت من هذه النظرية ( نظرية الذكاءات المتعددة )
وبالعكس أرى أن فيها فائدة عظيمة للتلاميذ
فهي تعتمد على التركيز على نواحي القوة لديهم

فاعذرني في اختلافي معك لاني جربت هذه النظرية
ورأيت تجاوب وتجاوب كبير لدى التلاميذ في تطبيق هذه النظرية













توقيع : قمة التعليم

عرض البوم صور قمة التعليم   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:29 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd diamond
Ads Management Version 3.0.0 by Saeed Al-Atwi